»    وفد حكومي في صعدة لإقناع الحوثيين بالتخلي عن السلاح     »    مدارس الأولى الاهلية تكرم مئات من الطلبة والمعلمين في حفلها السنوي العاشر     »    غائب حواس: اعتذار أطراف الجمهورية بعضها لبعض كان أولى من اعتذارهم لمليشيا الإمامة     »    الدوحة تعلن انتهاء الخلاف الخليجي: ننتظر عودة السفراء     »    فضائية اليمن تعلن عن تردد بديل لبثها على نايل سات نظرا للتشويش المتعمد على ترددها الحالي     »    أمجاد سينما اليمن: أطلال لا تستثير دموع أحد     »    قوات النخبة الأميركية تشارك في استهداف معسكر القاعدة باليمن     »    ثلاثة بحوث فائزة بجائزة الزبيري للثقافة في دورتها الأولى     »    هيئة علماء اليمن تدين الاغتيالات وضربات الطائرات الأمريكية وتطالب بموقف (بيان)     »    شركة النفط تعلن ضخ 4 ملايين و 600 الف لتر على محطات الوقود بصنعاء     »    مسؤول بالنفط يستبعد رفع الدعم عن المشتقات ويقول إن الأزمة بسبب تقطع     »    رئيس الوزراء يكرم العالمة اليمنية مناهل ثابت بمقر القنصلية في دبي     »    اغتيال ضابطين في صنعاء ومأرب ووفاة ثالث متأثراً بإصابته أمس     »    تقرير برلماني يوصي باعادة التفاوض مع منظمة التجارة العالمية     »    السجن 4 و15 سنة لمتهمين اثنين في قضية اغتيال اللواء قطن    

 نشوان نيوز »  السلطة الرابعة

إطلاق متصفح (الكاسر) كأول متصفح عربي لفتح المواقع المحجوبة
  نشوان نيوز  الثلاثاء 08-06-2010 08:49 مساء 

 

 إطلاق متصفح (الكاسر) كأول متصفح عربي لفتح المواقع المحجوبة


يمن بورتال

 

أطلق الباحث اليمني وليد السقاف اليوم الثلاثاء 8/6/2010م متصفح "الكاسر" (https://alkasir.com) بنسخته التجريبية كأول متصفح عربي متخصص لفتح المواقع المحجوبة في شتى دول العالم ولكن بالأخص في الدول العربية.

 

ويأتي هذا الإطلاق بعد عام من إطلاق الإصدار الأول من برنامج "الكاسر" لكسر الحجب عن المواقع والذي حقق نجاحاً كبيراً حيث أصبح له آلاف الأعضاء وقاعدة عريضة من المستخدمين من أكثر من خمسين دولة يتم في كثير منها حجب المواقع بشكل مكثف.

ويقوم المتصفح -كما هو الحال مع برنامج الكاسر- على مبدأ كسر الحجب عن المواقع المعلوماتية وهي تلك التي تحوي أخباراً وآراءً بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك ويوتوب ومواقع البروكسي.

وأشار مؤسس مشروع الكاسر، الباحث اليمني السقاف، إلى أن المتصفح هو جزء من الإصدار الجديد للكاسر (رقم 1.2.0) والذي يحوي العديد من المزايا التي تعطيه قدرة أكبر على كسر الحجب مقارنة مع الإصدارات التي سبقته. وقال السقاف "لقد قمنا بإعادة تطوير البرنامج بحيث يتم التركيز على التشفير وكسر الحجب عن المواقع مهما كانت اساليب الحجب المتبعة، وقد تمكنا من تجربة الاصدار الجديد في عدد من الدول التي تطوع فيها أشخاص لتجربة الإصدار الجديد."

ويأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة العربية قمعاً إلكترونياً كبيراً حيث يعاني مستخدمو الإنترنت في عدد من الدول العربية من حجب للمواقع السياسية والمدونات والمنتديات التي قد تتناول أموراً حساسة لا تريد الأنظمة العربية أن يتم تناولها. وظاهرة حجب المواقع منتشرة في دول خارج الوطن العربي ومنها إيران والصين التي تم الاصطلاح على تسمية نظام الحجب فيها بجدار الصين العظيم نظراً للاهتمام الكبير الذي أولته الصين لتقنية الفلترة لمنع الوصول إلى بعض المواقع والروابط. وقد برزت مشكلة الحجب في الصين مؤخراً بعد المواجهة التي جرت بين الحكومة الصينية وعملاق الإنترنت جوجل.

وبالرغم من أن تكلفة تشغيل برامج كسر الحجب للإستخدام العام والمجاني مكلفة نوعاً ما، إلا أن متصفح الكاسر، كما يقول وليد السقاف، يتميز بقدرته على التمييز بين المواقع المحجوبة والغير محجوبة تلقائياً عند فتح الرابط، حيث يسمح البرنامج بربط المستخدم بالمواقع الغير محجوبة مباشرةً بينما يقوم بتحويل الاتصال إلى المواقع المحجوبة عبر خدمة الكاسر الخاصة. وقد سمحت هذه التقنية بتقنين خدمة البروكسي المستخدمة واستغلالها الاستغلال الأمثل دون تكاليف كبيرة، مما يسمح بتوفير المتصفح مجاناً عبر الموقع الإلكتروني.

ويقوم الكاسر بتغطية تكاليفه جزئياً عبر دعم من منظمة الشرق الأوسط (Mideast Youth) والتي غطت بعض تكاليف المشروع منذ بدايته للمساهمة في رفع مستوى حرية التعبير في الشرق الأوسط.


ونوه السقاف إلى أن الإصدار القديم من الكاسر سيتوقف عن العمل في الأيام القادمة ليتم تحويل إمكانات السيرفر إلى الإصدار الجديد. وطلب أعضاء الموقع وكذلك المستخدمين الجدد المساهمة بتجربة المتصفح والاصدار الجديد من البرنامج ليتم معالجة أي قصور أو أخطاء قد يتم اكتشافها ولتحسين الخدمة بشكل مطرد يساهم في خلق حرية أكبر في الحصول على المعلومة والتعبير عن الرأي على الإنترنت.  كما أشار إلى أن الإصدار الجديد من الكاسر أيضاً يدعم المتصفحات الخارجية بالإضافة إلى المتصفح الداخلي والذي يمكن استخدامه خصيصاً للمواقع المحجوبة. ومن الممكن استخدام المتصفحات الخارجية مثل فايرفوكس وانترنت اكسبلورر لكسر الحجب كما هو الحال مع الإصدار القديم للكاسر.

طريقة الحصول على المتصفح

وبالرغم من أن متصفح الكاسر متوفر مجاناً، أشار السقاف إلى أن ضريبة استخدامه هي خمسة عشر دقيقة من وقت المستخدم لمرة واحدة فقد حيث يشترط لاستخدام المتصفح تعبئة استبيان حول حجب المحتوى السياسي والأمني حيث سيتم استخدام نتائج الاستبيان للتعرف على رأي المستخدمين بالحجب وطرق كسر الحجب المختلفة.

ويمكن للمستخدمين تعبئة الاستبيان بعد تنزيل البرنامج من الرابط https://alkasir.com/ar/downloads كما بوسعهم تعبئة الاستبيان أولاً عبر الرابط https://alkasir.com/doc/survey/?sid=83319&lang=ar وبعدها تنزيل البرنامج من الرابط المذكور آنفاً، علماً بأن المتصفح يعمل فقط على نظام Windows XP  وما يليه من إصدارات (Windows Vista, Windows 7).

ونظراً لأن موقع الكاسر (https://alkasir.com) محجوب في أكثر من دولة عربية، فيمكن للمستخدمين تنزيل البرنامج عبر البريد الالكتروني وذلك بإرسال رسالة إلى العنوان  get-ar@alkasir.com للحصول على ملف التثبيت مع إرشادات باللغة العربية لطريقة تثبيت البرنامج. كما يمكن استقبال الإرشادات بالإنجليزية بإرسال رسالة إلى get@alkasir.com.

 

 

 



بـحـث

 

على فيس بوك

 

الكتاب

 

 

مختارات

 

 

تسجيل الدخول